الرئيس الفلسطيني محمود عباس يدعو الأوروبيين الى الاعتراف سريعا بدولة فلسطين

29-2

يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين بروكسل لحشد الدعم الأوروبي لمشروع الدولة الفلسطينية المستقلة، في ظل انقسام أوروبي حول القدس التي اعترف ترامب بها عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ديسمبر الماضي. إلى ذلك، تعهد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بنقل سفارة بلاده إلى القدس قبل نهاية 2019.
 يقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين بزيارة لبروكسل للحصول على دعم الاتحاد الأوروبي لمساعي إقامة دولة فلسطين المستقلة، وسط أجواء توتر مع الأمريكيين.
لكن من غير المرتقب أن يطرح الأوروبيون المنقسمون أي إجراء ملموس في الوقت الراهن.
والتقى عباس وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في اجتماع ثنائي قبل أن ينضم إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء الـ 28 في الاتحاد على غداء عمل على هامش اجتماعهم الشهري.