سفير غامبيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية يقدم خطابات الاعتماد إلى الرئيس دونالد ترامب

26993976_881926731988891_1088475929535647469_n

قدم سعادة السيد دودا د. فاديرا، السفير المعين حديثا لجمهورية غامبيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية، في 24 كانون الثاني / يناير 2018، رسالة استدعاء سلفه بالإضافة إلى خطابات الاعتماد إلى الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وعقب تقديم خطابات الاعتماد، نقل السفير فاديرا تحيات فخامة الرئيس أداما بارو وشعب الغامبي إلى الرئيس الأمريكي ترامب. وأكد السفير فادير أن غامبيا والولايات المتحدة حليفتان تقليديتان. وقال ان هذا يقوم على القيم المشتركة لاحترام حقوق الانسان والكرامة الانسانية  وسيادة القانون.

وأشاد السفير فاديرا بقرار وزارة الخزانة الأمريكية بفرض عقوبات على الدكتاتور الغامبي السابق وأحد عناصره التمكينية لإساءة استخدام السلطة والمخالفات المالية. وقال ان قرار وزارة الخزانة الامريكية يعد مؤشرا واضحا على دعم الولايات المتحدة للحكومة الجديدة. وعبر عن امتنانه لحكومة الولايات المتحدة لقرارها الأخير بقبول غامبيا في برنامج الحد الأدنى لمؤسسة تحدي الألفية.

ووصفه السفير الغامبى بأنه تصويت بالثقة حول “غامبيا الجديدة”. وأبلغ الرئيس ترامب بأن حقبة جديدة قد بدأت في غامبيا، بعد 22 عاما من سوء الحكم، وتدمرت خلالها المؤسسات الديمقراطية، وهدم رأس المال البشري، ونهبت الخزانة، وتراجعت التنمية الاجتماعية – الاقتصادية في غامبيا. وقال للرئيس ترامب ان “غامبيا الجديدة” مع “محصول جديد” للقادة خرجت من رماد دكتاتورية جامة برؤية لبناء بلد جديد على اساس الديموقراطية والحكم الرشيد والسلام، وطلب من الولايات المتحدة دعم غامبيا الجديدة.