الإمام بابا لي : يجب اصدار رخصة محطة بث تلفزيوني لجماعة الأحمدية فى غامبيا

hqdefault

قال الإمام بابا لي إمام مسجد كانفن  ( Kanifing Mosque ) ، وهو صوت رائد بين الزعماء الدينيين في البلاد، إنه ينبغي منح الجماعة الأحمدية  ترخيصا لتشغيل محطة تلفزيونية في البلاد.
ادلى الامام لى بهذا التصريح خلال خطبته الاسبوعية يوم الجمعة الماضى . ويواجه المجلس الأعلى الإسلامي فى غامبيا  تحديا قويا لفتح محطة التلفزيون تابع لجماعة الأحمدية مما أثار جدلا ساخنا بين الغامبيين في الأيام الأخيرة.

ولكن وفقا لإمام لي ، “ينص الدستور الغامبي على أن غامبيا دولة العلمانية حيث يمكن لأي شخص أن يتبع الدين من خياره  دون تعدي على دين شخص آخر أو المعتقداته. وبما أن هذا هو القانون الأسمى للبلاد ، فيجب إعطاء الأحمديين ترخيصا لمحطة تلفزيونية فى البلاد “.

و اضاف السيد لى “كيف يمكنك إيقاف أحمديس من تشغيل التلفزيون عندما يكون لدينا بي بي سي، و سي إن إن والإنترنت؟ الإنترنت يظهر ما لا يمكن لتلفزيون  أن تظهره وجميع أطفالنا معهم هواتف الذكية. هل فسد كلهم؟ لا. قد يكون بالنسبة للبعض، ولكن ليس كلهم. دعونا نترك هؤلاء الناس وحدهم “.
قال الإمام لي كذلك كمسلمين أول شيء ينبغي للمرء أن ينظر إليه هو يطبق الإسلام. “وما يعلمه الإسلام هو أن الله لن يستخدم حسنات أو سيئات شخص  إلى شخص آخر ومهما كان  يجب أن يواجه الانسان اعماله بنفسه .
وتابع: “هذا هو البلد الذي فتح فيه الأحمديون المدارس والمستشفيات ولا أحد يشكو منه، فلماذا الآن؟”.

قال الإمام لي إن الحجة القائلة بأن الأحمدية لا يصلون في مساجد أخرى أو خلف مسلمين آخرين غير مادية. “كالإمام أولئك الذين يهمونني هم  الذين يصلون ورائي لأن هؤلاء هم الذين سوف أشهد عليهم يوم القيامة .
واضاف “استمعت الى واعظ مؤخرا قائلا انه اذا لم تتخذ الحكومة اى قرار فانهم سيتخذون قرارهم. بالنسبة لي إذا كان أي شخص يتخذ قرارا في هذا الجانب سيكون  مسلم مجرما لا ينبغي أن يكون المسلم مجرما. أي قرار يتخذ ضد شخص ما بسبب مفهوم هذا الشخص في الدين أو الإسلام سيكون مجرما  فى الاسلام”.