الفلبين توسع الحظر المفروض على عمل رعاياها في الكويت و الكويت تنكر

_100014747_kuwait

استنكرت الكويت على لسان وزير خارجيتها صباح الخالد الصباح، ما اعتبرته تصعيدا من قبل الفلبين في قضية عمالتها في الكويت، بعد إعلان مانيلا توسيع الحظر المفروض على عمل رعاياها في الكويت.
وقال وزير الخارجية الكويتي في مؤتمر صحفي، على هامش اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية “هذا التصعيد لن يخدم العلاقة بين الكويت والفلبين ” مضيفا أن “التعاون للوصول إلى الحقائق بشأن كل تفاصيل الحوادث الفردية المؤسفة هي التي تساعد على الفهم وعلى التعاون وعلى زيادة العمالة الفلبينية في الكويت”.
وكانت الفلبين وسعت الاثنين الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس رودريغو دوتيرتي انتقادات حادة للدولة الخليجية، إثر تقارير بتعرض عمال فلبينيين للاستغلال وإساءة المعاملة فيها.
وقال دوتيرتي الشهر الماضي إن “حكومته ستطلب من شركات طيران خاصة إجلاء الفلبينيين من الكويت خلال 72 ساعة بعد اكتشاف جثة عاملة مجمدة في شقة خالية”.
ووصلت طائرتان تحملان عمالا إلى مانيلا قادمة من الكويت يوم الاثنين، في رحلتين مجانيتين لشركات طيران تجارية بناء على طلب الرئيس.
وكان وزير العمل الفلبيني قال يوم الأحد إن أكثر من 2200 من العمالة في الكويت مستعدون للاستجابة لعرض دوتيرتي.