وزيرا خارجية روسيا لافروف يهاجم أميريكا

441

هاجم وزيرا خارجية روسيا وإيران اليوم الاثنين بشكل متزامن الوجود العسكري الأميركي في سوريا واعتبراه مدخلا لاحتلال البلد وتقسيمه، واستعرضا مواقف بلديهما من قضايا أخرى في الشرق الأوسط.
ففي كلمة ألقاها في المؤتمر الدولي الذي ينظمه “نادي فالداي” بحضور دبلوماسيين وخبراء عبر وزير الخارجية الروسيسيرغي لافروف عن قلق بلاده من مخاطر تقسيم سوريا بسبب ما وصفها بالتصرفات الأميركية هناك.
وحذر لافروف الولايات المتحدة من اللعب بالنار، ودعاها إلى دراسة خطواتها بعناية، كما اتهم الأميركيين باستخدامالأكراد لتقويض وحدة الأراضي السورية، في إشارة إلى دعم واشنطن العسكري لوحدات حماية الشعب الكردية التي تشكل العمود الفقري لما تسمى قوات سوريا الديمقراطية.
واعتبر أن نجاح التسوية في سوريا مرتبط، ليس بما يمكن أن تقوم به روسيا، وإنما هو رهين بما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة، وطالب بالالتزام باتفاق خفض التصعيد في المنطقة الجنوبية والذي ينص على ضرورة عدم تواجد أي قوات أجنبية داخل المنطقة وفي محيطها عدا القوات السورية.