إيمانويل ماكرون : فرنسا أفضل شريك للهند في أوروبا

بدأ الرئيس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت زيارة دولة إلى الهند تستمر ثلاثة أيام، سعيا لعقد “ميثاق قوي” مع أكبر دول جنوب آسيا عدديا. وشدد ماكرون على أن فرنسا “يجب أن تكون أفضل شريك للهند في أوروبا وبوابتها للدخول” إلى القارة. ومن التوقع أن يوقع الطرفان عدة عقود تجارية وعسكرية.
 وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء السبت إلى نيو دلهي في زيارة دولة إلى الهند تستمر ثلاثة أيام، سعيا لعقد “ميثاق قوي للعقد القادم” مع ثاني أكبر دولة في العالم وأكبر دول جنوب آسيا عدديا.
وتوجه ماكرون برفقة زوجته بريجيت إلى القصر الرئاسي حيث التقلى رئيس الوزراء ناريندرا مودي، ثم زار نصب المهاتما غاندي حيث وضع إكليلا من الأزهار، على أن يجري لاحقا سلسلة محادثات معمقة مع المسؤولين الهنود.
وأعلن ماكرون في أول تصريح أدلى به على الأراضي الهندية: “يجب أن تكون فرنسا أفضل شريك للهند في أوروبا وبوابتها للدخول” إلى القارة، وهو يعتزم الاستفادة من خروج بريطانيا، شريكة الهند التاريخية، من الاتحاد الأوروبي عملا بآلية بريكست.