الولايات المتحدة و الدول أوروبا مصممون على شن ضربات عسكرية في سوريا رغم فيتو روسيا

110418-us-plane-syria

 الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مصممة على معاقبة النظام السوري بعد الهجوم المفترض بالسلاح الكيميائي في دوما قرب دمشق السبت الماضي، رغم معارضة روسيا التي استخدمت حق النقض بمجلس الأمن ضد مشروع قرار يقضي بإنشاء آلية تحقيق حول الأسلحة الكيميائية في سوريا.
يصمم الغربيون على رد حازم علىالهجوم الكيميائي الذي نسبته تقارير إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد في دوما قرب دمشق، ملوحين بشن ضربات عسكرية في سوريا رغم معارضة روسيا.
وقد اتسعت وتيرة التصعيد بين الولايات المتحدة وروسيا حول الملف السوري مع استخدام موسكو، حليفة دمشق، الثلاثاء حق الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أمريكي يقضي بإنشاء آلية تحقيق حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا