غامبيا : استئناف محاكمة عثمان سونكو فى سويسرا

Interior-minister-Sonko

قد أشار مكتب المدعي العام في سويسرا إلى أن قضية عثمان سونكو ، وزير داخلية غامبيا السابق ، ستكون من بين قضيتين ستقدمان للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

كان عثمان سونكو وزير داخلية غامبيا تحت قيادة يحيى جامه من عام 2006 وحتى عام 2016 – وهي فترة ارتكبت فيها جرائم خطيرة ضد الإنسانية وانتهاكات لحقوق الإنسان. كان يشتبه في مشاركته في التعذيب الغامبيين في مراكز الاحتجاز.

“أعلن رئيس مكتب النيابة الفيدرالية في الواقع أن قضية سونكو سيذهب للمحاكمة” ، قال بينيديكت دي موريلوز ( Benedict de Morerloose) ، المحامي ورئيس قسم التحقيقات والقانون الجنائي في المحاكمة الدولية ، وهي منظمة غير حكومية دولية مقرها سويسرا التى قدمت شكاوى ضد سونكو .

“في رأيي ، إنه إعلان مبكر بعض الشيء بما أن التحقيقات لا تزال جارية ، لكنه يظهر أن المدعين الفيدراليين يعتقدون بالفعل أن الملف قوي بما فيه الكفاية ليقود إلى المحاكمة. من الصعب القول متى ستجري المحاكمة بالضبط ، قال بنديكت ، مضيفا أنه من المتوقع حدوث مسارات في غضون عام تقريبا.

هرب سونكو بعد اقالته منصبه في سبتمبر 2016 ،  من غامبيا للسنغال ، ثم إلى السويد حيث قدم بطلب للجوء. كما ذهب إلى سويسرا بعد أن تم رفض طلبه الأول في السويد. كانت هناك منظمة سويسرية غير حكومية تقدمت بشكوى إلى سلطات الادعاء في بيرن في 25 يناير 2017.

وأمرت سلطاتهم بالقبض على سونكو في اليوم التالي ، وفقاً لاتفاقية مناهضة التعذيب والقانون الجنائي السويسري.