إيران: بدأ وزير الخارجية الإيراني جولة دبلوماسية لإنقاذ الاتفاق النووي تشمل بكين وموسكو وبروكسل

12052018_iran_zarif_1

يبدأ  وزير الخارجية الإيراني جولة دبلوماسية لإنقاذ الاتفاق النووي، يستهلها من بكين ثم يتوجه إلى موسكو وبروكسل. محمد جواد ظريف يأمل في إجراء محادثات مع الدول التي سبق ووقعت على الاتفاق في العام 2015، ويطمح في توفير ضمانات لاستمرار العلاقات التجارية معها رغم العقوبات الأمريكية التي أُعيد فرضها على بلاده.
 يبدأ محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني جولة دبلوماسية محاولا إنقاذ الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان رئيسها دونالد ترامب عدم البقاء في الاتفاق التاريخي الذي تم إبرامه في 2015. وزاد التوتر في أعقاب تصعيد عسكري غير مسبوق بين إيران وإسرائيل على الساحة السورية.
من المرجح أن يزور ظريف بكين وموسكو، ثم بروكسل، مقر الاتحاد الأوروبي بهدف إجراء محادثات حول الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي تحاول الدول الأخرى التي وقعته، وهم بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا، الحفاظ عليه.