غامبيا : إتهام 4 من مسؤولي مكتب الهجرة الغامبية بالسرقة( the Gambia Immigration Department)

SEEDY-TOURAY

اتهم أربعة من موظفي مكتب الهجرة في غامبيا بالسرقة بعد أن كشفت وزارة الداخلية غامبيا  شبكة فساد ضخمة في مكتب  الهجرة في غامبيا وسط مزاعم عن قيام ضباط بسرقة رسوم التأشيرة التي تم جمعها من قارب سياحي هولندي زائر. ومن بين الضباط المتهمين: سليمان كولي من مكتب ميناء دائرة المخابرات العامة ، وعمر سيسي ، أمين صندوق البحري ، وسارجو ساين فى الميناء البحري ، وسامبوجان باجي. وقد وجهت الشرطة اتهامات للضباط المتهمين بزعم سرقة رسوم التأشيرة التي تزيد على 1.4 مليون دالسي.

برأ تقرير الشرطة الضابط عمر باجي ، نائب مدير دائرة المخابرات العامة سيدي توري ، وزوجته فاتو شام توري ، وآخرين تم تسميتهم في تقرير تحقيق دائرة المخابرات العامة. كانت فاتو شام توري تقوم بمهامها في وقت السرقة المزعومة.

وقد أعرب بعض المطلعين على بواطن الأمور في مقر دائرة المخابرات العامة عن دهشتهم من نتيجة تحقيق الشرطة. ادعى المطلعون أن ضباط الميناء لم يكونوا الضباط الوحيدين المتواطئين في قضية سرقة التأشيرة المزعومة. كما زعموا أن القضية كانت مصممة خصيصا لصالح بعض كبار الضباط المتهمين ، في حين تم إلقاء القبض على ضباط الصغار .