دكتور بابا غاله جالو الأمين التنفيذي للجنة المصالحة والتعويضات الحقيقة يؤكد أن اللجنة لن تكوت وسيلة للإنتقام بل لمعرفة حقيقة جرائم جامه

 

28576089_900733923441505_2103551697493562373_n

قد أكد الدكتور بابا غاله جالو ، الأمين التنفيذي للجنة المصالحة والتعويضات الحقيقة (  Truth Reconciliation and Reparations Commission (TRRC) ) ، أن اللجنة ليست ولن تكون أبدا وسيلة للإنتقام .

وأضاف أنه ليسنا هنا لمطاردة رجال حكومة جامع السابقة أو الدعاية لحكومة بارو.

“نحن مؤسسة مستقلة. نحن لسنا ذراعا دعائيا لإدارة بارو ، ونحن لسنا مؤسسة صيد سحرية لمطاردة الحكومة السابقة.

ووفقاً لسيد جالو ، فإن هيئة الحقيقة والمصالحة موجودة هنا للتحقيق في واكتشاف حقيقة انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت. “نحن لسنا مهتمين سواء في الترويج لأجندة الحكومة أو الإنتقام من رجال  الحكومة السابقة. لذلك نحن مؤسسة مستقلة خرجنا لتكشف حقيقة ما حدث خلال 22 سنة الماضية.

وقال عندما تبدأ اللجنة وبعض من هؤلاء الجناة مذكور في الشهادات ، ستتأكد اللجنة من أنهم يأتون ويشهدون .