أخبار غامبيا

عاجل غامبيا : سيتم حفر أول بئر نفطية فى سواحل البلاد قريبا

2018 عاجل جريدة أهل غامبيا

أعلنت شركة  ( Far Ltd ) عن جدول زمني لأول أعمال الحفر قبالة سواحل غامبيا منذ 40 عامًا.
وقالت “فار” وهي شركة تركز على غرب إفريقيا إنها تخطط للتنقيب في حوض قبالة سواحل غامبيا قد يحمل مئات الملايين من براميل النفط يوميا .
وبعد مراجعة البيانات السيزمية ( seismic data)، قالت فار إنها اختارت موقعا آخرا جيدا لأولى أعمال الحفر في منطقة سامو المرتقبة قبالة سواحل غامبيا.
يتم استخدام البيانات السيزمية للحصول على فهم أفضل لإمكانات الاحتياطي في آفاق الحدود. تقع سامو في حوض موريتانيا – السنغال – غينيا – بيساو – كوناكري  ، ويمكن أن تحتوي على 825 مليون برميل من النفط.
ومن المقرر أن تتم عملية الحفر في الربع  من العام 2018 وتستغرق حوالي 40 يومًا. وستكون أول بئر تم حفرها في سواحل غامبيا منذ 40 عاما.

وقالت شركة “نحن متحمسون جدا لحفر آفاق سامو ، وهو احتمال كبير على طول الاتجاه من حقل النفط العملاق” ، وقال العضو المنتدب  كاث نورمان في بيان. “بالنظر إلى الآبار التسعة الناجحة التي تم حفرها على الرف حتى الآن في السنغال وإلى الخزانات الرئيسية في منطقة سامو ، فإن فرص النجاح الجيولوجية لحفر هذا الاحتمال مرتفعة بالنسبة إلى بئر الاستكشاف على الحدود”.
أنجزت الشركة وشركاؤها في المشروع المشترك في مارس دراسة جيوتقنية لمنطقة تصريح مساحتها 2.900 ميل مربع قبالة ساحل السنغال والتي تشمل اكتشاف النفط الرئيسي . وكشفت النتائج عن 198 مليون برميل أخرى إلى ما يقدر بنحو 641 مليون برميل في أفضل سيناريو تقديري لاحتياطيات الوحدات.
يتحد اثنين من الكتل الغامبية لما يقدر بـ 1 مليار برميل من براميل النفط غير المخزونة ويقعان على مقربة من حقل النفط  قبالة سواحل السنغال ، وهو واحد من أكبر المكتشفات في السنوات الأخيرة.
أثبتت عملية الملاحة في مياه غرب إفريقيا أنها معقدة وسط خلافات حول حدودها البحرية. وقد امتدت تلك النزاعات إلى المصالح المالية للعديد من شركات الطاقة التي تسعى إلى استغلال آفاق النفط الناشئة قبالة الساحل الإقليمي.