أخبار غرب أفريقيا

موريتانيا : “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا” ( قول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه )

 
السيد بيرم عبيد ، الذي يقاتل العبودية في بلده موريتانيا حيث يوجد أكثر من 500,000 من السود هم العبيد إلى الأقلية العربية تم اعتقاله منذ 7 أغسطس 2018 . وفاز بيرام بمقعد برلماني قبل بضعة أسابيع لكنه لا يزال في السجن. نطلب اطلق سراح ولد عبيد و نهاية العبودية فى موريتانيا .
هكذا هتف الفاروق عمر بن الخطاب فى وجه عمرو بن العاص حاكم مصر، والقصة وردت فى كتاب “الولاية على البلدان”، وهى كالآتى: أن عمرو بن العاص رضى الله عنه، عندما كان واليًّا على مصر فى خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه، اشترك ابنٌ لعمرو بن العاص مع غلام من الأقباط فى سباق للخيول، فضرب ابن الأمير الغلام القبطى اعتمادًا على سلطان أبيه، وأن الآخر لا يمكنه الانتقام منه؛ فقام والد الغلام القبطى المضروب بالسفر بصحبة ابنه إلى المدينة المنورة، فلما أتى أمير المؤمنين عمر رضى الله عنه، بَيَّن له ما وقع، فكتب أمير المؤمنين إلى عمرو بن العاص أن يحضر إلى المدينة المنورة صحبة ابنه، فلما حضر الجميع عند أمير المؤمنين عمر، ناول عمر الغلام القبطى سوطًا وأمره أن يقتص لنفسه من ابن عمرو بن العاص، فضربه حتى رأى أنه قد استوفى حقه وشفا ما فى نفسه. ثم قال له أمير المؤمنين: لو ضربت عمرو بن العاص ما منعتك؛ لأن الغلام إنما ضربك لسطان أبيه، ثم التفت إلى عمرو بن العاص قائلاً: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟.