عاجل غامبيا : القوات المسلحة الغامبية تطرد الضابط لامين كولي ( Warrant Officer Class 2 Lamin Colley) من الجيش الذي اعترف بقتل الرقيب فافا نيانغ .

أكد مصدر رفيع المستوى من القوات المسلحة الغامبية أن لامين كولى الطبيب السابق بالجيش المتورط في عمليات قتل الجنود في 11 نوفمبر 1994 قد تم طرده من الجيش.

وأكد الناطق بلسان الجيش الوطني الغامبي لامين سانيا يوم الأربعاء أن لامين كولي ، الشاهد السابق أمام لجنة الحقيقة الذي اعترف بإنهاء حياة الرقيب فافا نيانغ ( Sgt. Fafa Nyang) تم طرده من الجيش.

لم يتمكن الرائد سانيا من الكشف عن معلومات حول سبب طرد كولي. كما أنه من غير الواضح ما إذا كان فصله قد يكون له علاقة بشهادته أمام لجنة الحقيقة.

مثل كولي أمام اللجنة قبل شهر بالكاد للإدلاء بشهادته فيما يتعلق بمقتل الجنود في 11 نوفمبر 1994.

في 11 نوفمبر ، تم إعدام ما يقرب من عشرين جنديًا بتهمة التخطيط لانقلاب ضد الحكام العسكريين الذين تولوا السلطة تحت قيادة يحيى جامه.

وقال عدة شهود أمام اللجنة إن كولي قتل نيانغ عمدا. لكن خلال شهادته قال كولي وهو طبيب بالجيش إنه كان يحاول المساعدة فقط عندما أطلقت طلقة من AK47 رصاصة تحطمت رأس نيانغ ، وفقا لكولي ، الرصاصة دخل فى فكه الأيسر مما ادى الى موته .