غامبيا 5 / 08 / 2019 : الرسالة حول الإفراج عن أعضاء فرقة جونجلز (Junglers) مجرد توصية و ليس قرار نهائي ” المدعى العام “

بعد تسريب الرسالة على نطاق واسع من غرف المدعي العام ، بتكليف القوات المسلحة الغامبية بالإفراج عن أعضاء فرقة الإغتيال (جونجلز) المحتجزين لديها التابعة لدكتاتور جامع ، أكد المدعى العام ان الموضوع ليس قرارا نهائيا صادر عن المحكمة مجرد توصية فقط .

تقول الرسالة المسربة :
“بعد ظهور وشهادة رجال جونكلز في لجنة الحقيقة و المصالحة و التعويض ( TRRC ) ، مثل مالك جاتا وعمر جالو وأمادو باجي ، وجميع أفراد الخدمة في جيش غامبيا الوطني ، خلال الأسبوع من 22-25 يوليو 2019 ، ونظرا لتعاونهم مع اللجنة فيما يتعلق بعدة حوادث انتهاكات حقوق الإنسان في ظل الإدارة السابقة ، يوصي النائب العام بإطلاق سراح الجنود المذكورين فوراً من الحجز رهناً بالشروط التالية ، أنهم يخضعون على الفور إلى مشورة مهنية منتظمة من قبل الوحدة النفسية والاجتماعية في( TRRC) بأن يكونوا قد تعهدوا بالعمل كشهود للادعاء في حال دعوا إلى القيام به في أي محاكمة في المستقبل قد تكون غامبيا لها مصلحة فيها. عند الإفراج عنهم من الحجز ، يوصى أيضًا بوضعهم في إجازة إدارية بشروط قد تراها القوات المسلحة الغامبيا مناسبة في انتظار نتائج عملية (TRRC ).

وقال المتحدث باسم الجيش الغامبي ا الرائد لامين ك. سانيا (Major Lamin K Sanyang) إنه لم يستطيع حتى يوم أمس تأكيد ما إذا كان قد تم إرسال الرسالة المذكورة إلى الجيش لكنه وعد بالتحقق منها.

الإعلانات