غامبيا : إفلاس شركة توماس كوك (Thomas Cook ) سيكون كابوساً لقطاع السياحة في البلاد

جريدة أهل غامبيا : من المرجح أن يتم تقليص “النجاح الهائل” الذي حققه قطاع السياحة في غامبيا ، كما أشار رئيس الجمهورية ، فخامة أداما بارو خلال فى خطابه أمام أعضاء الجمعية الوطنية فى الأسبوع الماضي للعام التشريعي 2019 ، من خلال أحدث إعلان أصدرته هيئة الطيران المدني في المملكة المتحدة. تأكد من أن شركة طيران توماس كوك قد توقفت خدمتها فى البلاد فوراً ، مع إلغاء جميع الرحلات والعطلات”.

أصبح هذا الإعلان الأخير بمثابة كابوس لجميع أصحاب المصلحة في مجال السياحة في غامبيا وكذلك الغامبيين المقيميين في المملكة المتحدة ، حيث تظل مجموعة توماس كوك أكبر شركات السياحة الرائدة في البلاد التي كانت تنقل أكثر من نصف إجمالي عدد الوافدين إلى غامبيا و الى خارجها في العام دون انقطاع لمدة ثلاثة عقود تقريبا.

 وقال وزير السياحة ، السيد حامات باه (Tourism Minister Hamat Bah) “إن انهيار توماس كوك سيؤثر سلبا على اقتصاد غامبيا الذي يمثل 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي من السياحة “.

واضاف سيد باه لقد كانت صدمة كبيرة لتعلم إفلاسهم. و إن الحكومة ستضع خططًا لوضع شيء ما لجلب السياح البريطانيين من خلال دعوة شركات الطيران الأخرى للتخلي عن الفجوة.

وقال بونجا نجي (Buna Njie) ، رئيس رابطة الفنادق في غامبيا: إن إغلاق خدمات توماس كوك فى البلاد يمثل ضربة خطيرة في قطاع السياحة لأن العدد المتوقع هذا العام قد تصل الى 57000 سائحاً حجزوا والذي سينخفض بعد إفلاس توماس كوك ​​ .

الإعلانات