حليفا صلا : 3 سنوات أو 5 سنوات الكرة في ملعب بارو

اتهم سيد حليفا صىلا عضو الجمعية الوطنية عن منطقة سيريكوندا الرئيس أداما بارو بالتهرب بوضوح من الجدل الدائر حول فترة ولايته خلال خطاب حالة الأمة.

في حديثه أمس أثناء النقاش حول خطاب الرئيس ، قال حليفا ، الذي يمثل أيضًا كزعيم لـحزب المنظمة الديمقراطية الشعبية للاستقلال والاشتراكية ( PDOIS )، إن على الزعيم الغامبي أن يكون قد أدلى ببيان واضح أمام النواب “حتى يكون بيانًا خاصًا يعبر عن موقفه”.

وقال إنه بينما يسمح الدستور باستقالة أي رئيس فى اي وقت و تحت اي ظرف ، تنص المادة 65 أيضًا على أن أي شخص يتم انتخابه دستوريًا له ولاية مدتها خمس سنوات.
“إذا انتخبت شخصًا وفقًا للمادة 65 باتفاق نعتز به جميعًا ، لإنقاذ أمة ، والشخص بدوره ، يقول الآن إنه سيبقى لمدة خمس سنوات ، ماذا سنفعل؟ لذا ، فإننا نترك للرئيس أن يحترم الاتفاق أو ولاية الدستور.

“لا يمكنك الإطاحة بحكومة منتخبة إلا من خلال صندوق الاقتراع ، و في هذا الحال الكرة فى ملعب بارو .
لكن حيث يمكن إزالة الحكومة من خلال صندوق الاقتراع ، فإنك تبحث عن حد المدة الذي حدده الدستور وتلتزم بهذا الحد من المدة وتزيل تلك الحكومة خلال الانتخابات “.

قال صلا إن اتفاقية التحالف التي نصت على ثلاث سنوات قد تحطمت ولا يمكن العمل بها ، بحجة أن الرئيس بارو هو الوحيد الذي يستطيع استبدالها بالقول إنه سيحترمها “لكن حليفا لن يأتي يدعم قراره فىي البقاء لمد 5 سنوات فى السلطة ولا يعطي عذرا له”.

وأضاف سيد صلا “هذا التغيير لم يكن تغييرًا (تغيير نظام دكتاتور جامه ) لهذا الحزب أو هذا الطرف.
لقد كان تغييرًا لإنقاذ غامبيا حتى لا نخسر هذا البلد لأننا كنا نتجه نحو خسارته من خلال حرب الأهلية قد تحدث.

لذلك ، لا ينبغي لأحد أن ينظر إلى الماضي ويأمل في أن نعود إليه ولا ينبغي لأحد أن يدعي أنه خالق الحاضر لأن البعض كانوا في السجن في ذلك الوقت وكانوا بحاجة إلى الخلاص “.
بناء على تلك الأسباب تركنا جميع أهدافنا السياسية و شكلنا تحالفاً قوياً لتغيير نظام جامه الدكتاتوري .