عاجل : تم رفع قضية الإبادة الجماعية ضد الأقلية المسلمة ( روهينغيا ) في ميانمار أمام محكمة الأمم المتحدة بقيادة غامبيا

جريدة أهل غامبيا – بانجول : رفعت غامبيا ، بالنيابة عن 57 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي (Organisation of Islamic Cooperation)، دعوى قضائية في محكمة العدل الدولية ، تسعى إلى مساءلة ميانمار بموجب القانون الدولي عن الإبادة الجماعية التي ترعاها الدولة ضد الأقلية المسلمة ، والمعروفة باسم روهينغيا (minority Muslim population, known as the Rohingya ).

كما تطلب الدعوى من المحكمة أن تأمر ميانمار بوقف جميع أعمال الإبادة الجماعية والكف عنها ، ومعاقبة المسؤولين ، بمن فيهم كبار المسؤولين الحكوميين والضباط العسكريين ، وتقديم تعويضات للضحايا.

تطلب الدعوى ، على وجه الاستعجال الشديد ، أن تأمر المحكمة “بالتدابير المؤقتة” لوقف سلوك الإبادة الجماعية في ميانمار على الفور ، من أجل منع المزيد من الأذى لشعب الروهينغا أثناء نظر القضية. من المتوقع أن تعقد المحكمة جلسات استماع شفوية بشأن هذا الطلب الشهر المقبل.

تزعم الدعوى أن أفعال ميانمار ، “التي تشمل القتل والتسبب في أضرار جسدية وعقلية خطيرة ، وإلحاق ظروف تُحسب لتسبب الدمار الجسدي ، وفرض تدابير لمنع الولادات ، وعمليات النقل القسري ، هي أعمال إبادة جماعية في طابعها لأنها تهدف إلى تدمير مجموعة الروهينجا كليا أو جزئيا “.

يتم توثيق عمليات الإبادة الجماعية هذه على نطاق واسع من خلال جهود تحقيق مستقلة قام بها خبراء وهيئات الأمم المتحدة ، بما في ذلك بعثة تقصي الحقائق الدولية المستقلة التابعة لمجلس حقوق الإنسان في ميانمار ، وقد تم دعمها من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية وغيرها من المصادر الموثوقة.

المصدر : وزارة الخارجية الغامبية (The Gambia Ministry of Foreign Affairs)