غامبيا : زعيم حزب التحالف من أجل إعادة التوجيه الوطني والبناء (APRC) يدعو إلى استقالة وزير العدل

بانجول 12 / 06 / 2020 : دعا السيد فاباكاري تومبونج جاتا (Fabakary Tombong Jatta) ، الزعيم المؤقت لحزب المعارضة ، التحالف من أجل إعادة التوجيه الوطني والبناء (APRC) ، النائب العام ووزير العدل السيد با تامبيدو (Minister of Justice Ba Tambedou)، إلى الاستقالة بسبب تضليل الناس.

قال السيد جاتا ، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي في تلندن ، إن المدعي العام ، الذي يعمل كمستشار قانوني للرئيس بارو ، ضلل البلاد ببيانه الأخير حول مبيعات العقارات جامه التي أوصت بها لجنة جانه.

“لقد ضلل با تامبيدو الأمة بأسرها ببيانه الذي أعقب قرارًا أصدرته محكمة الاستئناف ينص على أن لجان التحقيق مثل لجنة جانة التي تؤدي إلى إصدار كتاب (وثائق) حكومية بيضاء لا يمكنها إصدار أوامر قضائية قابلة للتنفيذ “.

وأشار السيد جاتا إلى أن بيان وزير العدل با تامبيدو ، ادعى زوراً أن حكم محكمة الاستئناف في غامبيا لم يصرح بأي شكل من الأشكال بأنه لا يمكن تنفيذ توصيات لجنة جانه.
وزعم أن “با تامبادو هو أحد الأشخاص الذين يستمرون في الحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الأشياء السيئة التي ارتكبت في ظل النظام السابق بينما كانوا مشغولين بنهب ممتلكات يحيى جامه”.

ووفقا له ، فإن الرئيس السابق يحيى جامه كان لديه أكثر من سبعة آلاف ماشية في قريته كانيلاي ، مضيفا أن اللجنة الحكومية المعتمدة باعت كل شيء باستثناء حوالي 720 المتبقية.

“بعد بيع كل تلك الماشية ، لا أحد يعرف مكان كل من المال وماشية 720 المتبقية. نحن نعرف الآن وشاهدنا بعض الوزراء الذين يملكون مزرعة للماشية مباشرة بعد بيع ماشية جاميه “.

وأضاف أن حزب كان سيكون سعيدًا إذا تم إرجاع الممتلكات التي باعتها الحكومة لصالح البلاد بدلاً من ذلك.

وزعم أن “المدّعي العام والمستشار القانوني للرئيس أداما بارو قد أشرف على بيع كل عقار يحيى جامح”.

المصدر : التحالف من أجل إعادة التوجيه الوطني والبناء (APRC).