حكومة غامبيا

غامبيا : ملخص بيان رئيس بارو حول حالة الأمة للعام التشريعي 2020

بانجول 17 / 09 / 2020 : قال الرئيس أداما بارو في كلمته حول حالة الأمة ، أمام أعضاء برلمان الغامبي ” أشجع جميع الغامبيين على التزام الهدوء والتركيز والتفاني في إحداث تغيير إيجابي في رفاهية الأمة “.
ألقى الرئيس أداما بارو في وقت سابق اليوم الخطاب السنوي عن حالة الأمة في مجمع الجمعية الوطنية (National Assembly) في بانجول ، حيث دعا الغامبيين إلى إعادة توجيه طاقتهم والتركيز نحو رفاهية الدولة.
عرض الخطاب الماراثوني أداء حكومته خلال العام التشريعي الماضي.
وسلط الخطاب الضوء أيضًا على نجاحات وعقبات التحول الاقتصادي والاجتماعي والسياسي السريع في غامبيا الذي توقف فجأة بسبب الوباء العالمي كوفيد-19 ( COVID-19).
كأزمة عصفت بالبلاد ، أظهر الخطاب التأثير المدمر الذي أحدثته على الحياة والاقتصاد في غامبيا وكذلك إنجازات الحكومة في خضم الوباء.
صرح الرئيس بارو ، في ملاحظاته الختامية ، أن حكومته عالجت بشكل منهجي الحالة السلبية للأوضاع التي وجدتها إدارته في البلاد عندما تولى منصبه.
وأشار إلى أنه إلى جانب إعادة ربط الدولة بالمجتمع العالمي ، فقد أولت الحكومة اهتمامًا كاملًا لتطوير البنية التحتية والطاقة والحوكمة والمسائل القانونية بالإضافة إلى الإصلاح المؤسسي وتعزيزها وسط تصميم قوي على ضمان واستدامة الحياة وسبل العيش.
و أضاف رئيس بارو “لقد علمنا الوباء الحاجة إلى تنمية ثقافة جديدة للنظافة ، ونظام اجتماعي جديد للعيش في جائحة كبشر ، ورؤية سياسية جديدة للعمل معًا وطريقة جديدة لاحتضان التضامن. من أجل سلامتنا الجماعية وبقائنا ، دعونا نعيد تحديد أدوارنا ومسارات تنميتنا مقابل حقائق الزمن. “

المصدر : مكتب رئاسة جمهورية غامبيا.