السنغال: الحكومة تتابع قضية خمس مواطنات معتقلات في ليبيا بتهمة الإنتماء لتنظيم إرهابي

دكار 20 / 10 ؟ 2020 : تتابع السلطات السنغالية عن كثب حالة السيدات السنغاليات المسجونات في ليبيا للاشتباه في قضية الارهاب.
وتم التعرف عليهن جميعًا وفقا لاحدث المعلومات الصادرة عن وزارة الخارجية.

جاء ذلك في تعليق وزير الخارجية السنغالي على القضية قائلا: “هذه مسألة حساسة ومعقدة للغاية. والحكومة واعية لهذا الأمر وتعمل بلا كلل.
ولكن بالنظر إلى خطورة التهم الموجهة إلى مواطنينا ، يجب علينا في الحقيقة أن ندرك أن هذه ليست مسألة هجرة تافهة ، بل تتعلق بتهمة الارهاب”.

واضاف الوزير: يجب اعتبار سياق الحرب في ليبيا ، الذي تخوضه الفصائل، والحكومة التي لا تسيطر على كل شيء ، مما تجعل المفاوضات معقدة”.

ومع ذلك تمكنا من التعرف على السيدات، وتواصلنا مع السلطات الليبية لضمان حصولهن على محاكمة عادلة ، قدر الإمكان .

ومن المحتمل تحويلهن الى مكان آخر غير الأراضي الليبية.

وللتذكير ، فإن السيدات الخمس وأطفالهن الأحد عشر يقبعون في السجون الليبية منذ عام 2014. وتتهم حكومة طرابلس السيدات بالتواطؤ مع تنظيم الدولة الإسلامية، بعد ان انضموا إلى أزواجهن بمقاتلي داعش المتمركزين في الاراضي الليبية

كتب : تيرنو بشير صو.
المصدر : موقع رفي دكار