أفريقيا : إثيوبيا تتجه نحو حرب أهلية بعد اشتباكات بين الجيش وجبهة تحرير شعب تيغراي

أديس أبابا 5 / 11 / 2020 : اتهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد جبهة تحرير تيغراي الشعبية بتنفيذ هجوم مميت على قاعدة عسكرية في منطقة تيغراي الشمالية.
وأمر رئيس الوزراء الإثيوبي الحائز على جائزة نوبل للسلام جيشه بمواجهة حكومة تيغراي الإقليمية في البلاد.

وتأتي هذه الخطوة بعد اتهام جبهة تحرير تيغراي الشعبية في المنطقة بتنفيذ هجوم مميت على قاعدة عسكرية إثيوبية.

أعلن أحمد “تجاوز الخط الأحمر الأخير” بعد شهور من الاستفزازات المزعومة من جبهة .

أثار تحرك رئيس الوزراء لنشر جيشه لمواجهة جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغري المسلحة تسليحا جيدا مخاوف من أن واحدة من أكثر الدول الأفريقية تعدادا للسكان وقوة قد تغرق مرة أخرى في الحرب الأهلية .

وتشمل الدول المجاورة لإثيوبيا الصومال والسودان ، واحتمال انتشار عدم الاستقرار في القرن الأفريقي ، يثير حالة من البرد لدى المراقبين.

في إشارة إلى خطورة التهديد ، أصدرت الولايات المتحدة في خضم دراما الانتخابات ، بيانًا حث فيه على “وقف تصعيد فوري للوضع الحالي”.

المصدر : جريدة أهل غامبيا .