‎زيارة الرئيس باه نداو للسنغال : تعزيز للتعاون بين باماكو وداكار

كتب : تيرنو بشير 17 / 11 / 2020 :

السنغال ومالي تحافظان على علاقتهما الودية نظرا للتقاليد المشتركة وعمق العلاقات بين البلدين ،
إختتم رئيس المرحلة الانتقالية في مالي ، “باه نداو “، أمس زيارة رسمية استغرقت 48 ساعة في داكار.

وتعد هذه الزيارة الودية جزء من رحلات الرئيس نداو” في المنطقة .
وقادته هذه الرحلات إلى غانا ، الدولة التي تتولى الرئاسة الدورية الحالية للمجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) وتوغو وغينيا بيساو.
ولدى وصوله في وقت مبكر بعد ظهر يوم السبت في مطار ليوبولد سيدار سنغور العسكري ، كان في استقباله نظيره “ماكي سال” الرئيس السنغالي،
ثم التقى الإثنان في وقت لاحق من ذلك المساء في قصر الجمهورية حيث أقام “الرئيس سال “عشاء على شرف ضيفه نداو.
وكانت فرصة اغتنمها رئيسا الدولتين لإعادة النظر في العلاقات الثنائية بين السنغال ومالي.

وللتذكير ، فإن دولة السنغال هي المساهم الأول على مستوى بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما).
لذلك فإن داكار هي محطة مهمة في جولة الرئيس باه نداو. وتعكس زيارته للسنغال رغبته في العمل على تعزيز علاقات الصداقة والأخوة المتميزة وحسن الجوار والتعاون في جميع المجالات .

وإذا اعتمدنا على بيان صحفي صادر من الرئاسة السنغالية.
فإن زيارة الرئيس باه نداو هذه تشكل خطوة هامة وتهدف إلى “تعزيز أواصر الصداقة” بين مالي و السنغال وغانا وتوغو . غينيا بيساو.
غادر الرئيس نداو داكار في وقت متأخر من صباح الأحد.
ورافقه إلى مطار ليوبولد سيدار سنغور العسكري وزيرة الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج السيدة عائشة تال صال .

وللتذكير تم ختيار “باه نداو “من قبل المجلس العسكري الحاكم في 21 سبتمبر لقيادة الانتقال في مالي بعد استقالة إبراهيم بوبكر كيتا في 18 أغسطس 2020.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.