الرئيس بارو: فوزي بالانتخابات الرئاسية لعام 2016 أنقذت الكثير من الناس من الدفن وهؤلاء هم نفس الأشخاص الذين انقلبوا عليّ الآن

بانجول 23 / 12 / 2020 : قال الرئيس أداما بارو ، إن الكثير من الناس لم يتم دفنهم تحت الأرض بفضل هزيمته في 2016 للديكتاتور السابق يحيى جامه.

وفي حديثه في اجتماع في جارا سوما يوم أمس الثلاثاء ، أصر الرئيس على أن أولئك الذين أنقذهم انتصاره هم الآن الذين جعلوه عدواً لهم .

قال الرئيس: “عندما سقط (جامع) ، صرخ بعض الناس في هذا البلد [اليوم] ، بالله والله لو لم يفز الرئيس بارو ، لكنا قد دفننا الكثير من الناس في هذا البلد.

“لكن هؤلاء هم الأشخاص الذين بدأوا الآن معركة كبيرة ضدي ، مما جعلني عدوًا. أنا لست عدو أحد.

“أنا هنا فقط من أجل العمل وهذا مجرد عمل سأقوم به. لذلك أود أن يتأكد سكان جارا سوما و منطقة نهر السفلى من أن أولئك الذين يضربون على صدورهم ويقولون أن منطقة نهر السفلى هي معقلهم حتى النهاية “.

في عام 2016 ، سجن جامه زعيم حزب الديمقراطي المتحد أوسينو دابو وكبار مساعديه لمدة ثلاث سنوات ؛ أطلق الرئيس بارو سراحهما من السجن بعد فترة وجيزة من هزيمة جامه. وأصبح دابو الآن أحد أكبر منتقدي الرئيس بارو.

المصدر: وكالات.